كلمة اللواء.د/ طارق عمار دور المعلم مع بداية العام الدراسي

ونحن على أبواب بداية العام الدراسى الجديد ومع الصحوة التحديثية لمنظومة التعليم العام و العالى يستوقفنى نداء الماضى بتاريخ مصر أم الوطن العربى فى العلم و العلماء و التعليم الذى كان ومازال يستقطب كل محب للعلم فعلية أن يشرب من نهر العلم بمصر .

واليوم مع التطور الفيسيلوجى للشخصية بعد التطور التكنولوجى للتعليم وأسلوب تقديمه للطالب ستتحكم فينا هذه التغيرات التى أصبح الطالب مدرك حقه فى العلم بدون عصا المعلم التى كانت أحد وسائل التعليم فى الماضى القريب من جيليين سابقيين ولكن كانت مع هذه العصا معلم أب ومعلمة أم ليست لتعليم العلم بالكتب فقط ولكن كانوا يعلمون أيضا أخلاقيات الحياة لاقتناع الطالب و الطالبة بمعلمهم أو معلمتهم و كانوا المثل و القدوة وورائهم كيان كبير أكبر من البيت وهى المدرسة لان الطلبة تتعلم وتعلم أولياء أمورهم ماتعلموه من أخلاقيات الحياة .

وهنا كان دور المعلم محورى بين المدرسة و المنزل وتعليماته تنفذ بالمدرسة و المنزل مما أثر بالإيجاب على السلوك العام للمواطن بمصر .

إختلفت السلوكيات لغياب هيبة المعلم ودور المدرسة ولكن بعد العودة لصيغة المعلم أولا سنأمل فى تجديد العهد بأن تكون المدرسة و المعلم شمعة نضىء بها أمل النهضة العلمية والاخلاقية وخاصة مع أبناؤنا الصغار بالتعليم العام أما التعليم العالى فله شخصيته الخاصة التى تحتاج توجيه فكرى أكثر منه أخلاقى لإكتمال الشخصية الإعتبارية للطالب التى نشىء فيها وتعلم منها .

لذى لابد أن تحكمنا ضوابط للمعلم عليه أن يلتزم بخطواتها لكسب ود الطلبة وحبهم للمعلم و مادته العلمية والمدرسة وبالتالى سينعكس بالإيجاب على حبه وإنتمائه لوطنه .

 

الخطوات التى يستوجب على المعلم الحرص عليها أثناء تعامله مع أبنائه الطلبه :-

1⃣-كنْ سمحًا  لينًا سهلاً، وأكثر من السلام عليهم تمتلك قلوبهم ؛

لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتُم، أفشوا السلام بينكم).

 

2⃣- ابتعد عن الوجه العبوس وأترك الإبتسامة تقربك .

– واترك الشدة المفرطة، فإنها لا تأتي بخير..

-ولا تكثر من التأنيب والتهديد والوعيد، (رفقٌ من غير ضعف ، وحزمٌ من غير عسف).

 

3⃣-لا تسخر أوتحتقرهم ، وجرِّب النصيحة الفردية معهم .

4⃣- أكْثِر من الثواب والثناء عليهم ، وإستخدم أسلوب  التشجيع لهم .

5⃣- أعدل بين طلابك ، ولا تهتم بأحدهم على حساب الآخرين مهما كان مميزا ولكن إجعله قدوه لهم .

6⃣- اعفُ عن المسيء لانك الأب بالمدرسة ، وأعطى الفرصة لإصلاح الخطئ ، وعالج معهم الخطأ باعتدال .

 

7⃣-لا تضع نفسك في مواضع التُّهم ، ولا تستخدم طلابك في أمورك الشخصية ، وقضاء حاجاتك .

 

8⃣- أدخل الدعابة والفكاهة عليهم ، ولا تبالغ في ذلك حتى لا يملون من علمك .

 

9⃣- تحسَّس ظروفهم بقلبك .. وساهِم في حل مشكلاتهم إن أمكن بالتعاون مع الإخصائى الإجتماعى بالمدرسة .

وأشْعِرهم بأنك كالأب لهم أو الأخ الأكبر، تغار على مصلحتهم ويهمك أمرهم .

 

– ابذل كل جهدك في إفهامهم المادة .

– واصبر على ضعيفهم  مع مراعة الفروق الفردية بينهم .

-ونوِّع في طرق تدريسك وسهِّل الأمر عليهم .

-لا تُرهقهم بكثرة التكاليف المنزلية.

ستصلك رسالة سريعة منهم أنك القدوة و الأب و الاخ الأكبر هذا على الشكل الإنسانى ..أما على الشكل العلمى سيتميزون فى مدتك وهذه رسالتك تكون قد حققتها وتشعر بها عندما تراهم فى مراكز جيدة وعندما يرونك ينحنون لك حبا وإحتراما وتقديسا لدورك فى بناؤهم وبناء وطن على أيدهم .

وكل عام وحضراتكم بخير بمناسبة بداية العام الدراسى الجديد ولا ننسى أن نترحم على أساتذتنا ‏الذين جعلوا منا رجال ونساءا أوفياء لأساتذتنا ومدارسنا وأسرتنا ووطننا الغالى .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*